محلي

بروتوكول تعاون بين تونس وليبيا لإعادة فتح معبر رأس الجدير

قال وزير الخارجية التونسي عثمان الجرندي، اليوم الثلاثاء، إن بلاده حريصة على استعادة حركة العبور المعهودة مع ليبيا بمعبر رأس الجدير الحدودي.

وأضاف الجرندي, في تعقيب على مداخلات النواب خلال جلسة استماع لأعضاء الحكومة ليلة أمس الإثنين إن ما شهدته حركة العبور بمعبر رأس الجدير الحدودي من عراقيل وصعوبات في الفترة الأخيرة يعود إلى إكراهات الوضع الصحي العابر للحدود وما تطلبه ذلك من إجراءات وقائية للحد من تفشي فيروس كورونا, وفق ما نقلته عنه “وكالة تونس إفريقيا للأنباء”.

وأعلن الجرندي التوصل مع الجانب الليبي إثر إجتماع بمقر الوزارة الأسبوع الماضي إلى وضع بروتوكول صحي يضع قواعد لتمكين التونسيين والليبيين من العبور في الاتجاهين بأكثر انسيابية مع احترام بعض القيود التي لم تعد صارمة ومعقدة كما كانت من قبل.

وأوضح الجرندي أن اجتماعا تونسيا ليبيا ضم وفدا ليبيا يتكون من دبلوماسيين وموظفين وممثلين عن وزارات الخارجية والداخلية والتجارة والديوانة والنقل من الجانب التونسي انعقد الأسبوع الماضي, وتم إثره التوصل إلى وضع بروتوكول صحي يضع قواعد لتمكين التونسيين من العبور إلى القطر الليبي والليبيين من العبور إلى تونس بأكثر انسيابية وأريحية.

وتابع بأن الوزارة توصلت اليوم بنسخة من وثيقة النقاط التي وافق عليها الجانب الليبي وتم إرسالها الى الوزارات المعنية, خاصة منها الصحة, وسيتم التوقيع عليها بين تونس وليبيا أواخر الأسبوع, لتكون قاعدة للتواصل بين البلدين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق