محلي

برلمانيون إيطاليون يطالبون وزير الخارجية الايطالي التصرف بحزم وإعادة الصيادين الصقليين الموقوفين في بنغازي

شدد برلمانيون إيطاليون على وزير الخارجية والتعاون الدولي لويغي دي مايو وجوب «التصرف بحزم» وإعادة الصيادين الصقليين الموقوفين في مدينة بنغازي .
وقالت وكالة الأنباء الإيطالية «آكي» إن كلاوديو دوريغون، ويليام دي ڤيكيس وفرانشيسكو تزيكييري وهم برلمانيين معارضين من «حزب الرابطة» قالوا في مذكرة وجهوها إلى دي مايو، الجمعة: « نطلق نداءً لأننا كمواطنين من بلديات ساحلية، والتي سنقدم فيها اقتراحًا رمزيا للتضامن، نشعر بقوة بالأواصر التي تربطنا بالصيادين الإيطاليين الثمانية عشر».
وذكر أعضاء حزب الرابطة أن هؤلاء «أوقفتهم قوات الكرامة قبل شهر تقريبًا، بتهمة تجاوز الحدود خلال عملية صيد في المياه الليبية المزعومة التي لا يعترف بها المجتمع الدولي على هذا النحو على أية حال، مثلما لا يعترف بأي كرامة سياسية للحاكم الذي نصّب نفسه».
وطالب البرلمانيون الثلاثة بإثارة أكبر ضجة إعلامية حول مصير الصيادين الصقليين، مشيرين إلى أنه «يتم تجاهل مكان احتجازهم وظروفهم الصحية بشكل لا يصدق» .
وطالب الرئيس السابق للبرلمان الأوروبي، نائب رئيس حزب «فورتسا ايتاليا»، أنطونيو تاياني وزميله جوزيبي ميلاتسو الخميس الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية والأمنية جوزيب بوريل، بالتدخل بشأن احتجاز السلطات في مدينة بنغازي 18 صيادا صقليا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق