محليفيديو

بالفيديو// الليبيون في وادي عتبة يعودون لمعاناة أيام الاستعمار الأيطالي والاحتلال التركي ويلجأون للحطب لطهي طعامهم

يشكو سكان بلدية وادي عتبة، من أزمة حادثة في غاز الطهي، بالتزامن مع ارتفاع الاسطوانات النادرة الوجود.

وأوضح عدد من السكان في البلدية أن المنطقة تعاني منذ فترة من انقطاع وصول الغاز إلى المستودعات العامة التي كانت تبع الاسطوانة الواحدة بخمسة دنانير كحد قصى.

وأضاف المواطنون أنه نتيجة عدم توفر اسطوانات الغاز، ظهرت عمليات الاستغلال، حيث باتت تباع اسطونات غاز الطهي عبر المجالس البلدية بقيمة خمس وثلاثون دينار وتصل ثلاث أو أربع مرات فقط خلال العام، فيما يصل ثمنها في السوق السوداء الى مائة وخمسين دينارا وقد تصل أحيانا إلى مائتي دينار.

هذه الظروف اضطرت المواطنين للجوء لاستخدام الحطب والفحم ليتمكن من طهي طعامه.

وناشد المواطنون الجهات المعنية بتوفير احتياجات أهالي سكان بلدية وادي عتبة والجنوب عامة بتوفير مقومات الحياة الأساسية.

بهذا المشهد يعود الليبيون إلى عهد ما قبل عام 1969، عهود الاستعمار والفاشية والاحتلال التركي، حيث لم تكن مقومات الحياة الآدمية متوفرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق