دوليمحلي

اهالي الصيادين الإيطاليين المحتجزين في ليبيا ينظمون وقفة احتجاجية أمام البرلمان الإيطال

نظم اهالي الصيادين الإيطاليين المحتجزين في ليبيا وقفة احتجاجية أمام البرلمان الإيطالي للمطالبة بسرعة التحرك الحكومي للإفراج عنهم .. وحضر زعيم حزب الرابطة اليميني ماتيو سالفيني الاحتجاجات ما يعكس حالة التوظيف السياسي للأزمة.
ويقول اهالي 18 صيادا تم احتجازهم في شرق ليبيا شهر الفاتح / سبتمبر الماضي ان القضية تشهد ضبابية في تعامل السلطات الإيطالية معها .. مؤكدين انه لم يتم التباحث بشكل رسمي مع أي جهة في ليبيا حول مصيرهم.
وكان وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو قد اتهم السلطات في شرق ليبيا بارتكاب سلوك “غير مقبول” باعتقال الصيادين أثناء قيامهم بالصيد جنوب البحر المتوسط .. واكد في جلسة استماع له أمام البرمان إن “احتجاز أشخاص انتهكوا منطقة اعتبرتها جهة ما أنها منطقة خاصة بها أمر غير مقبول، كما أنه سيكون من غير المقبول إذا أبلغنا أحد بأنه سيفرج عن الإيطاليين إذا أطلقنا سراح مواطنيه”.
يذكر ان دورية بحرية ليبية في الأول من سبتمبر الماضي احتجزت قاربي صيد من صقلية ونقلت أفراد طاقميهما إلى بنغازي ووجهت لهم تهمة العمل في المياه الإقليمية الليبية، وهو أمر موضع جدل مع إيطاليا .. وكان أقارب الصيادين، وبينهم إيطاليون وتونسيون، قد نصبوا خيمة خارج مقر البرلمان لجذب الانتباه لقضيتهم وسط تقارير تفيد بأن الإفراج عنهم مرتبط بتسليم أربعة أشخاص ليبيين مدانين بتهريب البشر يقبعون في السجون الإيطالية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق