محليتقارير

انطلاق المشاورات الليبية في تونس برعاية أممية وسط اعتراضات على المشاركين

انطلقت مشاورات الحوار السياسي الليبي، اليوم الأثنين، بين أطراف النزاع في العاصمة التونسية.

وكانت المبعوثة الأممية إلى ليبيا ستيفاني وليامز، وجهت دعوة بالأمس، لـ 75 مشاركة ومشارك من ربوع ليبيا يمثلون كافة أطياف المجتمع الليبي السياسية والاجتماعية للانخراط في أول لقاء للملتقى السياسي الليبي الشامل عبر آلية التواصل المرئي.

وأضاف بيان للبعثة الأممية، أنه تم اختيار المشاركين في ملتقى الحوار السياسي الليبي، من فئات مختلفة، بناءً على مبادئ الشمولية والتمثيل الجغرافي والسياسي والقبلي والاجتماعي العادل.

وبحسب تقارير صحفية فإن القائمة المشاركة في هذا الحوار تواجه معارضة واسعة في ليبيا.

فبينما أبدى أعضاء بالمجلس الدولي الإخواني، اعتراضهم على بعض الشخصيات المشاركة، اشتكى آخرون من سطوة تمثيل أعضاء المجلس الإخواني، في الحوار.

في الوقت الذي شكى فيه آخرون غياب من يُمثلهم، بحسب تقارير صحفية.

وكانت شخصيات وردت أسماؤهم في قائمة البعثة الأممية للمشاركين في الحوار، أعلنوا انسحابهم منه، على خلفية اعتراضهم على قائمة المشاركين.

وتأتي هذه الانقسامات في الوقت الذي تحاول فيه البعثة الأممية إيجاد توافق حول سلطة تنفيذية موحدة وحول الترتيبات اللازمة لإجراء الانتخابات الوطنية في أقصر إطار زمني ممكن من أجل استعادة سيادة ليبيا.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق