محلي

انتصارا لمعاهدة الاعتذار الإيطالي لليبيا عام 2008 ودفع تعويضات.. روما: لدينا رؤية للتطوير في الجانب الاقتصادي

بعد 12 عاما من توقيعها، وإجبار إيطاليا على الاعتذار للشعب الليبي جراء سنوات الاستعمار البغيضة، ودفع 5 مليارات دولار على مدى 25 عاما، بفضل وحضور القائد الشهيد، معمر القذافي، أبدت إيطاليا مؤخرا رؤية أكثر شمولية بخصوص الاتفاقية.
وأكد وكيل وزارة الخارجية الإيطالية، مانليو دي ستيفانو، إن التطورات الأخيرة في ليبيا إيجابية للغاية، منذ التوقيع على اتفاق دائم لوقف إطلاق النار، موضحًا أن عملية الاستقرار السياسي والاقتصادي للبلاد، عادت بصورة كبيرة بمشاركة إيطاليا.
لافتا في تصريحات لوكالة “نوفا” الايطالية، أن هناك حضور إيطالي لدى حكومة السراج غير الشرعية ونفوذ يجب أن يفهم على النحو الايجابي، لافتا إلى الدور الذي تقوم به اللجنة الاقتصادية الإيطالية الليبية في تنفيذ الاتفاقيات المبرمة بين البلدين عام 2008م، موضحًا أنه لدى إيطاليا رؤية أكثر شمولية في ليبيا.
قائلا إن إيطاليا تحترم تعهداتها وتريد مزيد من التفعيل للمعاهدة الليبية- الإيطالية.
جدير بالذكر، أن وزير الخارجيّة الإيطالي لويجي دي مايو، أعرب في وقت سابق، أن بلاده تعمل على إعادة تفعيل اتفاقية عام 2008م مع ليبيا، والتي ستسمح للعديد من الشركات الإيطالية بالذهاب إلى ليبيا والمشاركة في عملية إعادة الإعمار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق