محلي

انتشار القمامة في تراغن يدفع شيوخ المنطقة لتنظيفها بأنفسهم في غياب الدولة

انتشرت القمامة في شوارع وميادين منطقة تزاغن، وبدأت تسبب في ازعاج كبير للمارة والمواطنين الساكنين بالقرب من تجمعاتها، وذلك بسبب عدم جمعها من قبل شركات النظافة.

تفاقم وضع القمامة والخوف من الحشرات والأمراض، وتصاعد الروائح الكريهة، والخشية من التلوث البيئي خاصة مع حلول فصل الشتاء وبدء موسم الأمطار، دفع شباب حراك “وقل اعملوا” للعمل بشكل تطوعي رغم قلة الإمكانيات المتاحة لإطلاق حملة لتنظيف وطلاء شوارع منطقتهم من أجل المساهمة في تحسين مظهر المنطقة.

وتسبب القمامة المنتشرة في الشوارع وأمام المحلات التجارية في اختفاء العلامات والخطوط التوجيهية الأمنية من على الطرق والأرصفة واحتياجها للتجديد.

الجدير بالذكر أن أهالي المنطقة البالغ أعمارهم الخمسينات والستينات هم من قاموا بهذه الحملة التطوعية، وعملوا على توفير ما يمكن من دعم مادي ومعنوي لتنظيم الحملة وضمان استمرارها حتى تشمل كل شوارع المدينة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق