محلي

النجار:50% من الإصابات بفيروس كورونا في طرابلس والعدد الحقيقي قد يصل لـ80 ألف حالة إصابة

في إطار تفشي فيروس كورونا، في العديد من المدن الليبية وخروجه عن السيطرة، مع تردي الأحوال الصحية، قال

مدير المركز الوطني لمكافحة الأمراض، د. بدر الدين النجار، إنّ الوضع الوبائي في عموم البلاد يعتبر معقولًا وليس متفاقمًا بصورة كبيرة، أو خارجًا عن السيطرة، باستثناء مدن طرابلس والخمس وزليتن!

لافتا الى أن هذه المدن الثلاث، تشهد انتشارا مجتمعيا للوباء و50% من الإصابات بفيروس كورونا في العاصمة طرابلس.

وشدد النجار في مداخلة له على قناة، ليبيا بانوراما، أنّ الوضع في طرابلس سيء، وهذا انعكاس على عدم التزام المواطنين بالضوابط الصحّية والابتعاد عن التجمعات في الأسواق.

وأكّد النجار، أنّ إقامة الأفراح والمآتم بشكل موسّع في طرابلس يعتبر استهتارًا من قبل المواطنين، لافتًا إلى أنّهم وللأسف ما زالوا بصدد إنشاء منظومة تربط مختبرات صحّة المجتمع بالفلترة ومراكز العزل.

وكشف النجار، أن هناك حالات وفاة كثيرة بوباء كورونا لم يتم تبليغ المركز بها. واستطرد: في القريب العاجل سيتم نشر بيانات لمراكز العزل، وعدد المرضى الموجودين بها وعدد الحالات الموجودة على التنفس الصناعي، والعناية الفائقة وغيرها من البيانات المفصّلة.

وأضاف النجار، أن عدد الغصابات الفعلية بوباء كورنا، قد يصل الى نحو 80 ألف حالة إصابة وليس 40 الفا كما هو معلن. مؤكدا على صعوبة توفير الأجهزة اللازمة في مراكز العزل بشكل كافٍ، بالإضافة للصعوبات والعراقيل التي تعاني منها المنطقة الجنوبية، خاصّة انقطاع التيار الكهربائي وعدم توفر الوقود لتشغيل المولدات التابعة للمركز الوطني، والمساندة للقيام بإجراء تحاليل لعدد كافٍ من العينات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق