محليدولي

الناطق الإقليمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية صامويل ويلبرج يؤكد ان بلاده تطالب بخروج كل المرتزقة من الأراضي الليبية

اعرب الناطق الإقليمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية، صامويل ويلبرج عن رفض بلاده أي تدخل أجنبي في ليبيا، لاسيما أن هذا التدخل يهدد دول الجوار مؤكدا ان الولايات المتحدة تطالب بخروج كل المرتزقة من الأراضي الليبية .
وقال ويلبرج، في مداخلة هاتفية لبرنامج “بالورقة والقلم” على فضائية “ تن” المصرية إن وجود القوى العسكرية في ليبيا يمثل خطرًا على المصريين والجزائرين والتونسيين، مُضيفًا: “على كل المعتدين على الأراضي الليبية احترام الشعب الليبي”.
واضاف : “أعرف الخطر التي تمثله الفوضى في طرابلس، وهدف الولايات المتحدة أن ترى ليبيا مستقرة ولديها أمن ويستمتع الشعب الليبي بها، ولا يمكن أن يحدث ذلك في وجود المرتزقة فعليهم الانسحاب فورا من الأراضي الليبية”.
وكان سفير الولايات المتحدة لدى ليبيا ريتشارد نورلاند، قال خلال حوار اجرته معه صحيفة “الشرق الأوسط” السعودية إن بقاء أي جماعات مسلحة في ليبيا لن يؤدي إلا إلى تقويض إجراءات بناء الثقة بين طرفي الصراع.
مضيفا: “يجب أن يتفاوض الليبيون أنفسهم على التفاصيل الدقيقة لتفعيل هذه الفكرة”، معتبرًا إياها قد تكون خطوة أولى ملموسة تسهل اتخاذ خطوات إضافية نحو خفض التصعيد.
وشدد نورلاند على أن أي جماعات مسلحة متبقية، لن تؤدي إلا إلى تقويض إجراءات بناء الثقة، لافتًا إلى دعوة بلاده باستمرار إلى رحيل جميع القوات الأجنبية وأنها لن تؤدي إلا إلى مزيد من زعزعة الاستقرار في ليبيا وتصعيد النزاع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق