محلي

المصرف الخارجي يتبرأ من بيان الاعتراض على واقعة القبض على محمد بن يوسف ويؤكد: كلنا تحت سلطة القانون

تبرأ المصرف الليبي الخارجي، من بيان حمل توقيعه وصادر عن موظفيه، يؤكد رفضهم طريقة القبض على محمد بن يوسف المدير العام السابق، قائلا: إنه بيان مزور يستهدف المصرف الخارجي.
ونفى مساعد المدير العام للعمليات، في المصرف الليبي الخارجي، أحمد محمد رجب، صدور أي بيانات من المصرف تحت اسم “بيان موظفي المصرف الليبي الخارجي”، بشأن واقعة القبض على “بن يوسف”، موضحًا أن ما تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي ورقة مزورة ولا تمثل المصرف الخارجي.
وقال المصرف الخارجي في بيانه، على لسان مساعد المدير العام للعمليات، إن البيان مزور ويعكس نوايا التخريب والتحريض الممنهج الذي طال المصرف الليبي الخارجي.
وتابع أن أمر الضبط الصادر عن مكتب النائب العام، ذي الرقم الإشاري (1-4-3807) المؤرخ في 21 الفاتح/سبتمبر 2020م القاضي بضبط وإحضار محمد محمد بن يوسف (المدير العام السابق للمصرف الليبي الخارجي) إلى مكتب النائب العام وعلى وجه السرعة، واضح بذاته”. والتأكيد على أن الإدارة العامة وجميع موظفي المصرف الليبي الخارجي، تحت سلطة القانون، والعمل بالمصرف يسير بشكل اعتيادي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق