محلي

اللجنة الوطنية لحقوق الانسان بليبيا تعبر عن حزنها لوفاة طفلين جراء عبوات ناسفة وتطالب بالعمل على ان يكون الأطفال بأمان

اعربت اللجنة الوطنية لحقوق الانسان بليبيا عن عميق حزنها اثر وفاة طفلين جراء انفجار عبوات ناسفة كانت قد وضعت في منزلهما جنوب العاصمة طرابلس.
وابدت في بيان لها عبر صفحتها الرسمية بشبكة التواصل الاجتماعي ” فيسبوك ” استيائها من التقارير التي تفيد باستمرار تهديد الألغام الأرضية والمتفجرات من مخلفات الحرب لحياة العديد من الأطفال في ليبيا .
وطالبت اللجنة بالعمل على ان يكون الأطفال بأمان في منازلهم مشددة على ضرورة التوقف عن التجاهل المستمر لسلامة الأطفال.
وأكد البيان أن الألغام الأرضية والمتفجرات من مخلفات الحرب لا تزال تهدد حياة العديد من الأطفال في ليبيا وقد سببت في وفاة العديد منهم .
وكان المستشار الإعلامي لوزارة الصحة أمين الهاشمي قد اكد وفاة طفلين تتراوح أعمارهما من سبعة إلى ثماني سنوات واصابة شاب آخر بجروح، جراء انفجار لغم أرضي في مثلث الكهرباء بمنطقة وادي الربيع جنوب العاصمة طرابلس .
واشار الهاشمي أن منطقة مثلت الكهرباء يوجد بها نقطة إسعاف وفريق لتفكيك الألغام الأرضية لانتشارها بشكل كثيف في تلك المنطقة.

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=2789770921310547&id=1439004316387221

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق