محلي

الكشف عن خوف عبد الجليل من رد فعل أمريكا تجاه خطابه في 23 أكتوبر 2011 وتحذيره من حصول بلحاج على دعم شعبي

كشفت إحدى رسائل البريد الإلكرتوني لوزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون التي كشف عنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، خوف رئيس المجلس الانتقالي مصطفى عبد الجليل من رد فعل أمريكا تجاه خطابه في 23 أكتوبر 2011 عن مستقبل ليبيا، وضرورة أن يقف وأنصاره بحذر ضد الإرهابي المقيم في تركيا عبد الحكيم  بلحاج، لمنع حصوله على دعم شعبي أكبر.

كما كشفت إحدى رسائل بريد هيلاري تصريح مصطفى عبدالجليل سراً أن ليبيا لن تقيم علاقات سياسية مع إسرائيل، ويمكنها العمل مع الولايات المتحدة ودول أوروبا الغربية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق