محلي

العباني: ليبيا تتعرض لمخطط تقسيم غير مسبوق وتكليف أشخاص بطريق المجاملة على حساب الوطن

حذر رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الجامع، محمد العباني، من لعبة توزيع المناصب مجاملة، وتقسيم ليبيا وفق الحوارات السياسية في بوزنيقة، بين كل من مجلس نواب شرق البلاد وما يسمى بالمجلس الأعلى للدولة.

واعتبر العباني في تصريحات لـ”إرم نيوز” اليوم، إن تقسيم المناصب السيادية من خلال تفاهمات بوزنيقة، وفق المناطق، بادرة خطيرة وأكبر خطر على ليبيا ويهدد وحدتها.

وشدد العباني، إن التقسيم بالشكل الحالي، خطوة سيئة جدًا، لأنه سيدفع إلى تكليف أشخاص مجاملة وربما دون كفاءة، وهذا لا يخدم الدولة الليبية إطلاقًا ويعيدها إلى المربع الأول. محذرا من أن ذلك قد يدفع إلى طغيان الولاء للمناطق أكثر من الولاء للدولة.

وأضاف انه كان على الفرقاء المتحاورين، تكيلف شخصيات وطنية مستقلة لا انتماء لها وأصحاب خبرة عالية، وكان في ذلك فوز لليبيا، لو تم اختيار شخصيات وطنية.

جدير بالذكر، أن هناك حالة رفض عامة من جانب الشعب الليبي، ومن جانب النخبة الوطنية لمخطط التقسيم الذي ابتدعه عقيلة صالح، رئيس مجلس نواب شرق ليبيا والزعيم الإخواني خالد المشري رئيس ما يسمى بالمجلس الأعلى للدولة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق