محلي

الشارع الليبي يرفض الأسماء المطروحة للحوار السياسي في تونس

 

على الرغم من مرور ساعات فقط على إعلان قائمة الأسماء المشاركة في الحوار السياسي الليبي المزمع إقامته في تونس، إلا أن هناك رفضا شعبيا واسعا لهذه القائمة التي اعتبروا أنهم ممثلين للدمار والخراب الذي حل بالبلاد.

أبو القاسم المشاي: ” اولا هذا ليس حوار بل مفاوضات بين المتصارعين ع اقتسام السلطة بالمحاصصة الجهوية والحزبية، ثانيا مدونة لا تضع ضوابط وكبح للمتوحشين فيما يخص حرية التفكير والتعبير ومشروعية العدالة والإفلات من العقاب مثل ما يسوق عقيلة للعفو العام، فإن المحطة القادمة ستكون صراع اجتماعي خطير !”

صفحة تغريدات ليبية على تويتر: “أبرز المشاركين في الحوار حسب إختيار ستيفاني ويليمز إعادة تدوير الأزمة بمشاركة العرادي تنظيم الإخوان والأمريكي ابراهيم صهد، والسارق ممول الإخوان المدعو دبيبه أشهر لص دولي بشهادة الصحف الغربية، بالإضافة للهواية وكعوان .”

مؤيد علي: ” هذا هو نفسه اللي كان بيندار في غدامس، قبل ما يغلطوا المتحاورين هذوكا في الطريق و يمسحوا ثلاثة اربعاع طرابلس معاهم؟”

نزار الليبي : حسب خبرتي كاليبي هدا أعلان حرب قريبه

سالم غيث: “مانشر على أنه القائمة النهائية لأعضاء ملتقى الحوار السياسي الليبى ، إن صحت فهى توحى اننا على ابواب مرحلة انتقالية جديدة  تُفتتح بلقاء إحتفالى تعلن فى ختامه السيدة ستيفانى وليامز وكما فعل احد أسلافها مارتن كوبلر فى الصخيرات عام 2015 ، أسماء المحظوظين الذين سيصعدون الى المسرح السياسي على شكل رئيس ونائبين  ومن يتبعهم من مساعدين ولا غير ، لتتفاقم بذلك  أزمات ليبيا وتعود  إلى الخلف وتتجذر معاناة المواطن المنكوب وسنعيش فترة مظلمة تعتبر نعيما لهذا المواطن ان تحصل على رغيف الخبز”.

المواطن بلحاج: ” المشاركين مكانهم السجن مش الحوار عن الليبين”.

أحمد السعيدي: ” الاسماء التي ستشارك لم نرا شخص فيهم امام طابور المصرف او طابور الغاز لم نرا شخص فيهم قد تحدث عن معاناة الشعب الليبي بل اغلبهم يملكون إقامة و أملاك خارج البلد ولهم اجنده خارجيه لاتخدم مصلحة الوطن و المواطن على اي اساس سيشاركون في هدا الحوار انتم هكذا تزيدون الطين بلة”، وأضاف “يجب إدخال الشباب في كل حوار وليس مجموعة من اطرف الصراع و الذين يسعون إلى تقلد المناصب والاستيلاء على اموال الشعب الذين اخترتمهم للحوار لا يمثلون الا انفسهم و اجندتهم”.

عبدو التومي: ” نفس الشخصيات والاسماء والوجوه التي هي سبب ازمة ليبيا وليس بينهم واحد قادر على تمثيل معاناة الشعب. سوف لن يتغير شيئ واقولها بكل وضوح كمواطن ليبي لا يمثلني منهم احد في الحوار المزعوم في تونس، سيلعن عن اتفاق اخر بدلا عن الصخيرات وتهدأ الاوضاع نسبيا والازمة مستمرة وتندلع حرب اخرى.”

نزار: ” هو حوار بين أشخاص هم في واقع الأمر أعداء للشعب الليبي بالكامل ولا يوجد بينهم من يمثل حتي جزء بسيط من تطلعات شعبنا نحو السلام الدائم”.

سلطان الزمان: ” العديد من الاسماء المقترحة فى ملتقى الحوار ، اثبتوا فشلهم على مدى 10سنوات بالاضافة تدور حوالهم شبهة الارهاب وتايده والتسويق له..وبعضهم لايؤمن بليبيا موحدة… وجوه فاشلة نتيجتها حوار فاشل.. ماهى المعاير التى تم على ضوها تم اختيار هؤلاء الاسماء”.

ملاك العماري: ” اني عندي سؤالين بسيطين.. من وَكّلهم هؤلاء ليمثلوني انا وباقي المواطنيين البسطاء؟؟ هل هؤلاء ” الممثلين” يعيشون داخل ليبيا ويعيشون معاناة المواطنين من هروب الكهرباء والمياه والسيوله النقديه و نقص البنزين و الخ الخ الخ؟”

فريد بالنور: ” وين الامازيغ مش مثلهم حد هذي عنصريه، غير معترف بيهم”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق