محلي

السراج يُصالح باشاغا في عيد الشرطة ويجامله: قدمتم تضحيات غالية لحفظ الأمن!

في احتفال عبثي، لا معنى له في ظل حالة من الانفلات الأمني في كافة ربوع ليبيا، وانتشار الميليشيات.

وجه فايز السراج، رئيس الحكومة غير الشرعية الشكر إلى باشاغا، وزير داخليته المفوض، ورجال الشرطة على ما قدموه من تضحيات لحفظ الأمن!

وأضاف السراج في كلمته، بالاحتفال بعيد الشرطة وفي حضور فتحي باشاغا، إن الاحتفال بيوم الشرطة، يأتي بعد أن تم دحر العدوان، الذي استهدف العاصمة طرابلس ومدن أخرى، على حد قوله، وكان للشرطة والميليشيات المساندة لها، دورها الفعال في حماية الشعب وممتلكاته من المجرمين والإرهابيين ومن عبث العابثين!!

وجامل السراج، وزير داخليته باشاغا، بعد فترة من الخصام، في أعقاب ما تردد عن ترتيب باشاغا، انقلابا ضده بمساعدة تركيا وقيامه بإيقافه عن العمل، حتى عاد بصفقة ووساطة تركية، وقال في حضور باشاغا: لقد قدمتم تضحيات غالية، لكم جميعا بمختلف المراتب والمسؤوليات تحية تقدير واعتزاز، ونترحم على شهداءنا جميعا.

وتابع السراج: الاحتفال بيوم الشرطة تقليد راسخ برسالته ومعناه النبيل، لتكريم مؤسسة وطنية عريقة، ويعبر في الوقت نفسه، عن تقدير الشعب لتضحيات أبنائه الساهرين حفاظا على أمن الوطن واستقراره.

جدير بالذكر، أن حالة انفلات أمني تضرب العاصمة طرابلس، وكانت هناك مؤخرا أكثر من مواجهة بين ميليشياتها المسلحة وسط الأحياء السكنية، ثم يزعمون وجود أمن!

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق