دولي

الخارجية الأمريكية: الهدف الأهم في ليبيا اليوم إنهاء معاناة الليبيين وإجراء انتخابات تعيد الاستقرار

أكدت المتحدثة الإقليمية، باسم وزارة الخارجية الأمريكية، جيرالدين جريفيث، على ترحيب واشنطن باتفاق وقف إطلاق النار المُوقع في جنيف، قائلة: إن وجهة النظر الأمريكية تتمثل في أن الحل يجب أن يكون ليبيًا، وأن الليبيين هم من سيقررون الحل النهائي للأزمة.

ولفتت جريفيث في مداخلة هاتفية مع فضائية “العربية الحدث” أن دور الولايات المتحدة الأمريكية هو تشجيع الحوار، وتحقيق أي إصلاحات سياسية، ودعم عودة مؤسسة النفط للعمل بشكل كامل، فيما تلعب الدول الفاعلة والمجتمع الدولي، دور الوساطة والمساعدة في تقرير الليبيين مستقبل بلادهم.

وشددت جريفيث، على أن واشنطن، ملتزمة بإيجاد حل سلمي سياسي للأزمة الليبية، وإن ما يهمنا هو تحقيق حوار سياسي حقيقي، وإنهاء التدخل الخارجي خصوصًا تواجد المرتزقة، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة تقوم بإجراء مشاورات مع عدد من حلفائها لتشجيع الأطراف المعنية على الحوار السياسي في إطار الأمم المتحدة.

وكشفت جريفث، أن واشنطن تجري مشاورات مع عدة عواصم ومع دول الجوار الليبي، خاصة مصر، من أجل التوصل لحل ينهي أزمات الشعب الليبي.

وبشأن وجود ضمانات دولية لإنفاذ اتفاق وقف إطلاق النار أوضحت، جريفيث أن الولايات المتحدة مستمرة في مشاوراتها بهدف دعم الاتفاق، وضمان تنفيذه وتشجيع التفاوض، وصولا للهدف الأهم وهو إنهاء معاناة الليبيين، وإجراء انتخابات تعيد الاستقرار إلى ليبيا.

 جدير بالذكر، أن انظار الليبيين تتعلق بتداعيات ملتقى الحوار السياسي الليبي في تونس، وما سيسفر عنه من تشكيل مجلس رئاسي جديد وحكومة وحدة وطنية وتحديد مواعيد للانتخابات الرئاسية والبرلمانية في ليبيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق