محلي

الجهاني يكشف: صندوق النقد الدولي سيكون فيصل الاختيار لمحافظ مصرف ليبيا ونائبه

كشف عضو مجلس نواب شرق البلاد، عصام الجهاني، انه قد تم استخدام الجغرافية والسياسية مع بعضهما البعض ثم التشاور والاختيار للمناصب السيادية مؤكدًا وجود معايير وضوابط لهذه المناصب خاصة منصب محافظ مصرف ليبيا المركزي، مُبينًا أن هذه خارطة طريق لفترة مؤقتة حتى تستقر الأمور

وقال الجهاني في مداخلة له عبر قناة دبليو تي في، أنه بالنسبة لمنصبي محافظ ليبيا المركزي ونائبه فان صندوق النقد الدولي بالإضافة لتشكيل لجنة لديها معايير تم تجهيزها سيكونان ضمان للاختيار، مُبينًا أنه بالنسبة للمحافظ ستكون هذه اللجنة مقرها في طبرق وبالنسبة لنائب المحافظ سيكون مقرها في طرابلس.

وأوضح أن الترتيبات تفرض، ان يتقدم من تتوفر فيه الشروط للجنة فرز الملفات، ثم تحُال إلى مجلس نواب شرق البلاد، ليختار منهم 7 ملفات، ثم يحيلهم لما يسمى بالمجلس الأعلى للدولة، كي يصوت على 3 منهم، ثم يتم إرجاعهم إلى مجلس النواب كي يختار منهم المحافظ، والعكس بالنسبة للنائب.

وكانت جولة أولى من المشاورات قد التأمت في مدينة بوزنيقة المغربية يوم 7 الفاتح/سبتمبر الماضي، واستمرت على مدار ثلاثة أيام متواصلة؛ للاتفاق على آليات اختيار المناصب السيادية، وإعادة تشكيل المجلس الرئاسي.

وقد أعلن المشاركون في ختامها، عن توصلهم إلى اتفاق شامل حول المعايير والآليات الشفافية والموضوعية لتولي المناصب السيادية بهدف توحيدها، إضافة إلى اتفاقهم على استرسال هذا الحوار واستئناف هذه اللقاءات من أجل استكمال الاجراءات اللازمة التي تضمن تنفيذ وتفعيل هذا الاتفاق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق