اقتصاد

البنك الدولي يُحذر: 150 مليون شخص يعانون الفقر المدقع بحلول 2021 بسبب فيروس كورونا

في تقرير جديد له، حذر البنك الدولي، من أنه بحلول عام 2021، من المرجح أن يكون ما يصل إلى 150 مليون شخص في فقر مدقع بسبب جائحة فيروس كورونا ، وسيتعين على الدول الاستعداد “لاقتصاد مختلف” بعد انتشار فيروس كورونا، من خلال السماح برأس المال والعمالة، والمهارات والابتكار للانتقال إلى أعمال وقطاعات جديدة.

وتشير التقديرات، وفق التقرير الذي نشره موقع “ايكونوميك تايمز نيوز”، إلى أن جائحة COVID-19 سيدفع  ملايين الاشخاص الى دائرة الفقر المدقع.

ولفت البنك الدولي، إلى أن الفقراء الجدد سيكونون في البلدان التي لديها بالفعل معدلات فقر عالية، مشيرا إلى إن عددًا من البلدان ذات الدخل المتوسط،​​ ستشهد انخفاضًا كبيرًا في دخول مواطنيها بما يدفعهم لخط الفقر المدقع.

وقدر التقرير أن حوالي 82 % من الفقراء، سيكونون في البلدان المتوسطة الدخل

وشدد التقرير، من أن تقارب جائحة فيروس كورونا، COVID-19 مع ضغوط الصراع وتغير المناخ، سيضع هدف القضاء على الفقر الذي حددته الأمم المتحدة بحلول عام 2030 بعيدًا عن متناول اليد وربما لايتحقق، دون اتخاذ إجراءات سياسية سريعة وهامة وجوهرية ، مضيفًا أنه بحلول عام 2030، سيكون معدل الفقر العالمي  حوالي 7% من سكان العالم.

وأشار البنك الدولي في تقريره، إلى أن نقص البيانات الحديثة عن الهند، يعيق بشدة القدرة على مراقبة الفقر العالمي وذلك بسبب ضخامة عدد سكانها.

وأكد أن الولايات المتحدة هي الدولة الأكثر تضررا مع أكثر من 7.5 مليون حالة وأكثر من 102 ألف حالة وفاة بسبب الفيروس.

جدير بالذكر، أن العلماء يسابقون الزمن للتوصل إلى لقاح لكورونا حتى لا تتدهور الأوضاع أكثر من هذا في ظل تحذيرات من جانب صندوق النقد الدولي، بأن الاقتصاد العالمي سيعاني من ركود حاد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق