محليدولي

البعثة الأممية في ليبيا تتبرأ من اتفاق النفط بين حفتر ومعيتيق: لم نعرف به.. وويليامز: آمل تحييد النفط في الصراع

تبرأت البعثة الأممية للدعم في ليبيا، من اتفاق النفط بين حفتر ومعيتيق، وقالت: لم نعرف عنه شيئا. وأضافت أنها تأمل من جميع الفرقاء في ليبيا، تحييد مقدرات وموارد الشعب الليبي عن النزاع القائم.
وقالت المبعوثة الأممية لليبيا بالانابة، ستيفاني ويليامز، وفق تصريحات نشرتها “الشرق الأوسط”، إنه بالرغم من عدم اطلاع البعثة على اتفاق النفط الأخير، إلا أنها ترحب بقرار مؤسسة النفط رفع القوة القاهرة عن بعض الحقول والموانئ النفطية، واستئناف إنتاج واستيراد النفط في الحقول والموانئ الآمنة، لما في ذلك من أهمية في التخفيف من معاناة الليبيين.
وشددت وليامز، على ضرورة أن تصرف موارد النفط بطريقة عادلة وشفافة. لذلك تبذل جهوداً حثيثة ومستمرة في المسارات الثلاثة، بما فيها المسار الاقتصادي والمالي لحل الازمة الليبية.
وعن المحادثات الأمنية والعسكرية، قالت ستيفاني ويليامز، إن البعثة رعت المحادثات الأمنية والعسكرية المباشرة بين وفدي قوات الكرامة وميليشيات السراج في الغردقة، في 28 و29 الفاتح/ سبتمبر الماضي وقالت إن هناك تطورا ايجابيا.
أما بخصوص حظر السلاح، قالت ويليامز للشرق الاوسط، إن خروقات حظر التسليح في ليبيا مستمرة من قبل عدد من الدول الأعضاء التي شاركت في مؤتمر برلين حول ليبيا، ولكافة الأطراف في ليبيا. قد تكون الوتيرة خفت في الفترة الأخيرة؛ لكن هذا لا يعني أنها توقفت.
وأضافت اليوم لدينا فرصة سانحة تلوح في الأفق لتوافق ليبي- ليبي حول إطار سياسي جديد شامل، يفضي إلى انتخابات رئاسية وبرلمانية، وينهي حالة الحرب والانقسام الطويلة في ليبيا. وسيكون للمجتمع الدولي دور حاسم في جعل هذا الأمر ممكناً.
المصدر …

https://aawsat.com/home/article/2544581/%D8%B3%D8%AA%D9%8A%D9%81%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D9%88%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%A7%D9%85%D8%B2-%D8%AE%D8%B1%D9%88%D9%82%D8%A7%D8%AA-%D8%AD%D8%B8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B3%D9%84%D8%AD-%D9%81%D9%8A-%D9%84%D9%8A%D8%A8%D9%8A%D8%A7-%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D8%AC%D8%B9%D8%AA-%D9%88%D9%84%D9%85-%D8%AA%D8%AA%D9%88%D9%82%D9%81

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق