محليدولي

الاتحاد الأوروبي يرحب بتوقيع اتفاق وقف إطلاق النار مؤكدا انه خطوة حاسمة

اعلن الاتحاد الأوروبي ترحيبه بتوقيع اتفاق وقف إطلاق النار بشكل دائم في ليبيا، مُشيدًا بجهود رئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة ستيفاني ويليامز.
واكد الاتحاد، في بيان له، أن الاتفاق خطوة حاسمة ونتيجة أشهر من الجهود الإقليمية والدولية المكثفة، التي بدأت في إطار عملية برلين التي تقودها الأمم المتحدة .. موضحا انه تضمن أيضًا تدابير مهمة أخرى، مثل استئناف فتح الطرق بين مختلف مناطق ليبيا، وتدابير بناء الثقة الأخرى، مثل عملية شاملة لنزع سلاح وتسريح وإعادة إدماج المليشيات، الأمر الذي يعد ضروريًا لعودة الأمن والاستقرار في ليبيا، لا سيما انسحاب جميع المقاتلين والمرتزقة الأجانب خلال 90 يومًا.
ودعا الاتحاد جميع الفاعلين الدوليين والإقليميين إلى دعم الجهود الليبية والامتناع عن التدخل الأجنبي في الصراع الليبي، ووقف انتهاكات حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة، مع الاحترام الكامل لقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة.
كما طالب بضرورة الخروج الفوري لجميع المقاتلين والمرتزقة الأجانب من ليبيا، لاسيما أن كل تدخل أجنبي غير مقبول، مؤكدًا أنه يقف على أهبة الاستعداد لدعم تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار بإجراءات ملموسة، وفقًا لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة .. موضحا أن هذه التطورات الأمنية الإيجابية ستمهد الطريق لإعادة إطلاق عملية سياسية شاملة في ليبيا، مُتطلعًا إلى منتدى حوار سياسي ناجح في وقت لاحق من هذا الشهر.
وأكد الاتحاد الأوروبي أنه سيواصل دعم البعثة الأممية في ليبيا من أجل التوصل إلى حل سلمي للصراع الليبي الطويل الأمد لصالح الشعب الليبي، مُختتمًا: “ملتزمون بفرض عقوبات على المخربين الذين يؤججون الصراع في ليبيا”.
ومن المرتقب أن تستضيف تونس مطلع شهر الحرث/نوفمبر المقبل، الحوارات الليبية ضمن مسار التسوية السياسية للأزمة المتفاقمة منذ عدة أعوام، وذلك برعاية البعثة الأممية للدعم في ليبيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق