دولي

إعادة تداول كتاب مهندسو الكارثة.. تدمير ليبيا على خلفية فضائح بريد هيلاري كلينتون

أعاد نشطاء تداول كتاب، مهندسو الكارثة.. تدمير ليبيا، من تأليف بيت هوكسترا، رئيس لجنة الإستخبارات في مجلس النواب السابق، والذي يقدم تحليلا دقيقا، كيف أدت السياسة الخارجية الأمريكية الى كارثة حقيقية فى ليبيا، مما حولها الى أن تصبح دولة فاشلة على شواطئ البحر المتوسط.

وقد فصل هوكسترا، في كتابه كيف حول التدخل المأساوي الأمريكى هذا البلد الشمال أفريقي، ليبيا، من جزيرة من الإستقرار النسبي ونقلها إلى منظومة إرهابية متطرفة.

قال عنه جون بولتون، مستشار الأمن القومى الأمريكي السابق للرئيس ترامب، يجب قراءة وفحص كتاب بيت هوكسترا الشامل لكيفية مساهمة سياسات إدارة أوباما المضللة في السنوات القليلة الماضية في تفكك ليبيا، ويضيف يستحق هذا التاريخ الثاقب والتحليل دراسة متأنية، خاصة وأن مواطني أمريكا يناقشون السياسات التي يجب أن تأتي بعد مغادرة أوباما لمنصبه.

وينتقد الكتاب الآليات والنتائج، التى تم من خلالها إدارة الحالة الليبية وتصويرها باعتبار ذلك، غباءا من الإدارة الأمريكيه، فى حين أن الحقيقة أن الإدارة الأمريكيه لباراك أوباما ووزيرة خارجيته هيلاري كلينتون، كانوا يعملون داخل إستراتيجية مرسومة بدقة ولم تكن غبية.

وشدد هوكسترا في كتابه، أن كل الذى جرى ويجرى فى ليبيا لا علاقة له بالحرية ولا بالديمقراطية ولا بحماية المدنيين، وهو جزء من مؤامرة كبرى على ليبيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق