محلي

لتحقيق المزيد من المصالح.. الخارجية الإيطالية: نعمل على إعادة التفاوض مع ليبيا حول خفر السواحل

أعلن وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو أن بلاده تعمل على إعادة التفاوض بشأن اتفاق مع ليبيا حول خفر السواحل بشأن قضية حقوق الإنسان.

وقال دي مايو، “بمجرد وصولي إلى وزارة الخارجية، شرعت في عملية التفاوض للتغلب على مراكز الاحتجاز، تلك التي يعرفها بابا الفاتيكان فرانسيس بأنها معسكرات اعتقال”.

يشار إلى أن تقارير منظمات دولية صدر مؤخرا بشأن أوضاع المهاجرين المحتجزين في ليبيا، وأكد أن الظروف التي يعيشون فيها قاسية جدا ويتعرضون لانتهاكات حقوق إنسان في مراكز الاحتجاز تلك.

من جانب آخر تمكنت إيطاليا من خلال التعاون مع حكومة السراج من الوصول لتحقيق الكثير من مصالحها في ليبيا، سواء من ناحية اقتصادية أو من ناحية الحد من وصول مزيد من المهاجرين إليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق