محلي

بعد فشل كل الاجتماعات في الخارج.. ماكرون يعتزم تنظيم اجتماع جديد لجيران ليبيا

يعتزم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، تنظيم اجتماع جديد لدول جوار ليبيا من أجل المساعدة في حل الأزمة التي تشهدها البلاد
وكشف ماكرون عن عزمه تنظيم الاجتماع خلال كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، حيث قال إنه يريد «حشد جميع جيران ليبيا للمساعدة في إيجاد حل للصراع في ذلك البلد الذي تعصف به الحرب».
وأضاف: «هذه هي المبادرة التي ترغب فرنسا في قيادتها في الأسابيع المقبلة بالاشتراك مع الأمين العام للأمم المتحدة وجمع دول الجوار جميعها للمساعدة في الوصول إلى حل في ليبيا، حيث أن تواصل جيران ليبيا مجددا أمر حيوي على الأمد الطويل».
ويأتي إعلان ماكرون عن الاجتماع الجديد لدول جوار ليبيا في وقت تتواصل فيه الاتصالات الدولية لترتيب جولة مفاوضات قادمة بين أطراف الأزمة الليبية في جنيف برعاية الأمم المتحدة.
هذا ولم يكشف ماكرون عن أسماء الدول التي يريد إشراكها في المحادثات ولم يخض في التفاصيل.
يشار إلى أن هناك سلسلة من الاجتماعات التي تسعى بعض الدول لإقامتها بذريعة حل الأزمة في ليبيا، وكان آخرها في المغرب وسويسرا، إلى جانب مساعي ألمانيا لعقد اجتماع آخر في برلين.
جدير بالذكر أن جميع الاجتماعات التي عقدت بشأن ليبيا سواء بمشاركة ليبية أو بدون مشاركة ليبية باءت بالفشل، وهذا ما أثبته الواقع على الأرض في ليبيا، خاصة وأن جميع تلك المبادرات والاجتماعات تخلص إلى نتائج تخدم مصالح الدول الأخرى وليس ليبيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق