محلي

عضو بمجلس الدولة يهاجم السراج وينقلب عليه ويتوعده بأيام قاسية

بعد أن كان من أتباعه وأنصاره وأحد أعضاء فريقه من المسؤولين في الدولة.. عضو المجلس الأعلى للإخوان المسلمين عضو مجلس الدولة عبد الرحمن الشاطر ينقلب على رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج، ويؤكد أن “الأيام القادمة ستكون قاسية عليه، فمن من زرع الشوك حصده”.
وقال الشاطر، في تغريدتين له، “كنا نأمل أن يصبح السراج بطلا وطنيا لكنه اختار البساط الأحمر والتحاور في عواصم العالم وقصورها وتأفف عن المشي في شوارع مدننا ليتحدث إلى المواطنين في طوابير الوقود والسيولة وفي مواقع الخدمات البائسة”.
واعتبر أن يخرج من مناقشات حول الشأن الليبي في الخارج عبارة عن خردة سيادسية تسفر عن نتائج ما هي إلا “صناعة خارجية مغشوشة غير صالحة للاستعمال”،
ورأى أن “الاستفتاء على الدستور هو الحل، وأنه سيتم إحباط ما ما يحاك من صفقات لتقاسم المناصب”.
يشار أن الاجتماعات التي تجرى هذه الأيام سواء في القاهرة أو المغرب أو سويسرا، تتم بأياد ليبية هي من لجأ لخارج ليبيا لجمع شتات البلاد من التشرذم الذي حل به بعد نكبة 2011، كما أن عبد الرحمن الشاطر يعد أحد أعضاء لجنة المؤتمر الوطني الذي انتخب في 2012 ولا يزال في منصبه أو في منصب شبيه به منذ ذلك الحين، حيث أن مجلس الدولة الذي ينتمي إليه الشاطر هو أحد مخرجات الاتفاق السياسي الذي أقيم في الصخيرات وجاء بالسراج.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق