محلي

وزير الخارجية الايطالي يؤكد : التواجد التركي في ليبيا نتاج للدعم العسكري الذي تقدمه أنقرة لحكومة الوفاق غير الشرعية

افاد وزير الخارجية الإيطالي، لويجي دي مايو، إن التواجد التركي في ليبيا، ناتج عن الدعم العسكري القوي الذي كانت أنقرة ترغب في ضمانه لحكومة الوفاق غير الشرعية للقتال على تخوم طرابلس.
واكد دي مايو، في تصريحات لصحيفة “إيل فوليو” الإيطالية إن بلاده لم ترغب في اتخاذ طريق التدخل العسكري في ليبيا تماشيًا مع دستورها وقيمها مبينا أن هذا كان الخيار الصحيح، إلا أنه من الواضح أنه الآن وربما لبعض الوقت في المستقبل سيتعين على بلاده التعامل مع الوجود التركي المتزايد في البلاد.
وافاد دي مايو إلى أنه لا يعتقد أن التدخل التركي، سُيغير الدور الإيطالي في ليبيا، مُتابعًا: “لا تزال هناك رغبة كبيرة لإيطاليا في البلاد، لكنه يتطلب منا الحفاظ على حوار واضح مع أنقرة دفاعًا عن مصالحنا الوطنية.
ومن جانبه رأى الوزير الايطالي أن عملية “إيريني” لمراقبة حظر الأسلحة على ليبيا، تُعد فرصة مهمة للاتحاد الأوروبي ليكون له دور رائد في ليبيا ووسط المتوسط، من أجل السلام والاستقرار وحماية القانون والشرعية الدولية.
هذا وكان لويجي دي مايو، قد افاد في وقت سابق، ان بلاده لم تؤجج الصراع من خلال التحيز لطرف على حساب آخر، لكن سعت دائمًا لتحفيز الحوار فقد فضلت دائمًا إجراء حوار بين طرفي الصراع الليبي، مُضيفا: “كنا أبطالًا في تسهيل الحوار”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق