محلي

هربا من سوء أوضاعهم في ليبيا.. مهاجرون يركبون أمواج الموت فيغرقون

غرق أكثر من 20 شخصا من المهاجرين غير الشرعيين، أثناء محاولتهم التوجه إلى أوروبا من ليبيا عبر البحر المتوسط.
وأوضحت المتحدثة باسم المنظمة الدولية للهجرة صفاء مسهلي، أن خفر السواحل الليبي اعترض ثلاثة قوارب يوم الاثنين وانقلب أحدها، مضيفة أن خفر السواحل انتشلوا جثتين، وأفاد الناجون بأن 22 آخرين في عداد المفقودين ويفترض أنهم لقوا حتفهم.
وخلال الشهر الماضي فقد حوالي 45 شخصا، بينهم أطفال، حياتهم في حادث غرق قبالة السواحل الليبية، ما دفع المنظمات غير الحكومية إلى تحميل الدول الأوروبية مسؤولية الرحلات المحفوفة بالمخاطر التي يضطر المهاجرون إلى خوضها.
جدير بالذكر أن الكثير من المهاجرين غير الشرعيين باتوا يفضلون العودوة إلى ديارهم عن البقاء في ليبيا في ظل الظروف الراهنة، فيما يحاول المئات منهم المجازفة وركوب أمواج البحر المميتة بدلا من البقاء في ليبيا.
وأشارت العديد من التقارير الحقوقية إلى الأوضاع السيئة واللا إنسانية التي يعاني منها المهاجرين في ليبيا، خاصة أولئك الموجودين في مراكز احتجاز المهاجرين، حيث يتم إجبار بعضهم على المشاركة في القتال إلى جانب مليشيات السراج، فيما يتعرض الآخرين لسوء المعاملة والعمل بالصخرة والاغتصاب وغيرها من الظروف المسيئة، ناهيك عن الظروف الصحية والغذائية الغير لائقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق