محلي

نيويورك تايمز: “كابريرا” الحربية الإيطالية تمنع 7000 مهاجر من العبور لأوروبا وتهرب 700 ألف سجارة وشحنة أدوية من ليبيا

كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” تورط سفينة “كابريرا” الحربية الإيطالية في عمليات تهريب بضائع إلى أوروبا، خلال فترة عملها في إنقاذ المهاجرين قبالة سواحل ليبيا.

وقالت الصحيفة، في تقرير عنونته بـ “السفينة التي أوقفت سبعة آلاف مهاجر وهرّبت 700,000 سيجارة”، إن السفينة عادت إلى قاعدتها في جنوب إيطاليا في يوليو 2018، بعدما تمكنت من اعتراض أكثر من 80 قاربًا لتهريب المهاجرين قبالة سواحل ليبيا، وأوقفت أكثر من سبعة آلاف شخص من العبور إلى أوروبا، وأثناء تفتيش السفية يوم عودتها عثرت الشرطة المالية الإيطالية على حوالي 700 ألف سيجارة مهربة، إضافة إلى شحنة دواء مهربة.

وأضافت الصحيفة أن البضائع المهربة تم شراؤها عندما رست السفينة “كابريرا” في طرابلس من مارس إلى يوليو 2018 كجزء من مهمة مكافحة تهريب الأشخاص من قبل البحرية الإيطالية.

من جانبه قال ضابط الشرطة الذي قاد التحقيق “غابرييل غارغانو”، “لقد رأيت الكثير من عمليات التهريب – لكن 70 كيسا من السجائر على متن سفينة عسكرية؟ لم أر ذلك في حياتي كلها”.

وكشفت “نيويورك تايمز” أنها اطلعت على فواتير تُظهر أن بحارة “كابريرا” اشتروا السجائر في ليبيا بالتعاون مع طاقم سفينة “كابري” الإيطالية التي كانت راسية في طرابلس في يناير 2018، كما اطلعت على وثائق قضائية تؤكد مداهمة سفينة حربية ثالثة في نابولي شهر مايو يُشتبه أنها شاركت في المهمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق