محلي

نظرًا لاستمرار تأجيج الصراع.. ماس يشترط توقف إرسال الأسلحة للوصول إلى حل في ليبيا

اشترط وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، اليوم الثلاثاء، ضرورة توقف القوى الخارجية عن إرسال الأسلحة والمرتزقة، وذلك لتحقيق التوصل إلى حل شامل في ليبيا.

وأضاف ماس خلال كلمته بالدورة 75 للجمعية العامة للأمم المتحدة، أن التقارب الذي حدث بين حكومة السراج وقوات الكرامة، خلال الأسابيع القليلة الماضية خطوة كبيرة إلى الأمام، مؤكدًا اعتماده على التعاون مع الأمم المتحدة من أجل التنفيذ الكامل لقرارات مؤتمر برلين.

وأشار ماس، إلى أن هذا ما سيكون عليه الأمر عندما يقوم هو والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، بجمع مؤيدي عملية برلين معًا مرة أخرى في بداية أكتوبر المقبل، لإلزامهم بالوفاء بوعودهم.

وذكرت العديد من التقارير الدولية أن هناك الاف المرتزقة السوريين في ليبيا والذين يعملون تحت إمرة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مشيرة إلى الأسلحة التي وردت إلى ليبيا.

هذا وكانت روسيا والصين قد رفضتا الإعلان عن تقرير أممي يفضح المتورطين في إرسال الأسلحة إلى ليبيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق