محلي

نتيجة وصول الانقاطاعات لـ 16 ساعة متتالية.. مجموعة العمل الاقتصادية المشكلة في برلين: أزمة الكهرباء في ليبيا غير مقبولة

ناقشت مجموعة العمل الاقتصادية التي تم إنشاؤها في إطار مؤتمر برلين، سبل معالجة التدهور غير المقبول لأزمة الكهرباء في ليبيا.

جاء ذلك في اجتماع عقدته الممثلة الخاصة للأمم المتحدة بالإنابة ستيفاني وليامز، والسفير المفوض للاتحاد الأوروبي في ليبيا، خوسيه ساباديل، اليوم الجمعة، مع نائب رئيس مجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء عبد السلام الأنصاري، والذي قدم خلاله تصورًا لمعالجة العجز الحالي البالغ 3000 ميجاوات على المديين القصير والطويل.

ونوّه الأنصاري إلى أن إجراء عمليات الصيانة والحفاظ على استقرار الشبكة هي الإجراءات التي يمكن القيام بها على المدى القصير، لكن تنفيذ هذه الإجراءات يزداد تعقيداً بسبب صعوبة  تطبيق جدول فعال لتوزيع الأحمال.

وأشار على وجه الخصوص إلى الأضرار التي لحقت بغرفة التشغيل في الشركة العامة للكهرباء وعدم صلاحية أحد خطوط  النقل الرئيسية على أنها من العوامل المساهمة في انقطاع التيار الكهربائي في العاصمة.

وذكر الأنصاري أن تدفقات الإيرادات إلى الشركة العامة للكهرباء من تحصيل الرسوم كانت شبه منعدمة وأن عملية تحصيل الرسوم بحاجة إلى التحسين إذا ما أريد للشركة أن تستمر في عملها.

وحضر الاجتماع مع إدارة الشركة العامة للكهرباء أكثر من أربعين شخصاً من أعضاء السلك الدبلوماسي في ليبيا بينهم ممثلون عن مصر وإيطاليا وفرنسا وألمانيا وهولندا وتونس وتركيا والإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية، وجامعة الدول العربية والاتحاد الأفريقي. كما شارك العديد من الخبراء الاقتصاديين الليبيين المنخرطين ضمن الحوار الاقتصادي الليبي الذين قدموا المشورة والاقتراحات حول كيفية تنفيذ الإصلاحات الهيكلية.

وأعرب المشاركون في مجموعة العمل الاقتصادية عن تخوفهم إزاء تدهور الأوضاع كما أعربوا عن التزامهم بدعم الشركة العامة للكهرباء في معالجتها لهذه الأوضاع.

يشار إلى أن عدد ساعات انقطاع الكهرباء وصلت إلى أكثر من 16 ساعة متواصلة يوميا، في العديد من المناطق والمدن الليبية.

يعلق مراقبون على هذا الاجتماع بأنه حتى المشاكل الداخلية الفنية في ليبيا بات المجتمع الدولي يتدخل فيها، ويعقد لأجلها اجتماعات كبرى لمعالجتها، مذكرين بما كانت عليه ليبيا قبل 2011، حيث كانت ليبيا تفرض سيادتها وقوتها التي تمنع أي جهة من التدخل في شؤون البلاد.

مجموعة العمل الاقتصادية تناقش سبل معالجة أزمة الكهرباء مع إدارة الشركة العامة للكهرباء في…

Gepostet von ‎Unsmil بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا‎ am Freitag, 25. September 2020

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق