محلي

منسق الجبهة الشعبية لتحرير ليبيا على الساحة التونسية : حوار الزنيقة ذر للرماد في العيون والمتحاورين تقودهم أطراف خارجية

قال منسق الجبهة الشعبية لتحرير ليبيا على الساحة التونسية عمران الصغير إن حوار الزنيقة ما هو إلا ذر للرماد في العيون وان المتحاورين من الطرفين ليس لديهم قاعدة شعبية ولا قانونية وتقودهم أطراف خارجية .
واكد الصغير، في تصريح لوكالة سبوتنيك الروسية، أن الحوار لكي يكون ناجحًا يجب أن يكون حوارًا ليبيًا-ليبيًا، ويجب أن تُمثل فيه كل الأطراف الليبية، دون تهميش أي طرف مضيفا ان حوار الزنيقة هو امتداد لاتفاق الصخيرات بحسب قوله .. موضحا أن الأخطاء التي حصلت في حوار الصخيرات هي ما أوصل ليبيا إلى هذا المنعطف الخطير، واشار الى انه كان على المتحاورين في الزنيقة توحيد صفوفهم قبل أن يتوجهوا إلى المغرب، مؤكدا أنه مع الحوار الليبي بصفة عامة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق