محلي

مليشياوى يعترف : الاخوان سيقودون ليبيا الى الهاوية

حذر الناطق باسم مليشيا المرسى التي يقودها صلاح بادي المدرج ضمن قوائم العقوبات الخاصة بمجلس الأمن، احميدة الجرو السبت، من أن رئيس المجلس الأعلى للإخوان المسلمين خالد المشري، و ممثل وفد المجلس في “حوار المغرب” عبدالسلام الصفراني سيقودون ليبيا إلى كارثة أكبر من كارثة الاتفاق السياسي.
وقال الجرو في عبارة مقتضبة عبر صفحته الشخصية على شبكة التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، : “حزب العدالة والبناء بقيادة خالد المشري وبدموع الصفراني سيقودون ليبيا إلى كارثة ستكون أحرف من كارثة الصخيرات”، مضيفًا: “اللهم إني بلغت اللهم فأشهد”.
هذا وتستكمل الوفود التى شاركت في حوارات بوزنيقة المغربية والتي كانت قد التأمت يوم 7 الفاتح/سبتمبر الماضي واستمرت على مدار ثلاثة أيام متواصلة الجولة الثانية من المفاوضات هذا الأسبوع .. ومن المقرر أن تستضيف العاصمة السويسرية جنيف في التمور/أكتوبر المقبل اجتماعا بين جميع الأطراف الليبية لاختيار مجلس رئاسي وحكومة جديدين.
يذكر انه قد انعقدت لقاءات في المغرب وسويسرا ومصر، لبحث محاولة حلحلة الأزمة الليبية، والخروج من الأزمة الراهنة، في ظل المشهد السياسي المرتبك في ليبيا، وتردي الأوضاع المعيشية إلا أنها ظلت تصب جميعًا في إطار إطالة الفترة الانتقالية، على غير رغبة الليبيين الذين أنهكتهم الصراعات ويأملون في إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في أقرب وقت ممكن، ما ينذر بانفجار الأوضاع وخروجها عن السيطرة.
ويسعى متصدري المشهد السياسي في ليبيا، إلى إطالة الفترة الانتقالية للبقاء في السلطة أكبر فترة ممكنة من خلال تمسكهم بضرورة إجراء الاستفتاء على الدستور، تلك العملية التي تستغرق ما يقرب من عامين .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق