محلي

مقال لمستشار اردوغان يكشف : السياسة الاستعمارية مبعث فخر لتركيا

ابدى مستشار الرئيس التركي، ياسين أقطاي تفاخره بتدخل بلاده في الشؤون الداخلية لعدة دول، قائلاً إنّ تركيا حاليًا تثبت نفسها بشكل غير مسبوق في تاريخها عبر تواجدها في ساحات عدة ابتداءً من سوريا إلى العراق وليبيا والصومال.
وقال أقطاي في مقال له نشره بصحيفة “يني شفق” التركية، أن بلاده تطبق سياسة خارجية نشطة لم يسبق لها مثيل في القرن الأخير، وهذه النشاطات بالتأكيد تضعها في مواجهات مباشرة مع الكثير من الجهات .. مضيفا : “تواجه تركيا العديد من المحاور في الكثير من الأمور الهامة بالنسبة لها، لكنها تجد طريقة لموازنة هذا المحور مع محور آخر، وفي النهاية فإنّ تركيا حاليًا تثبت نفسها بشكل غير مسبوق في تاريخها عبر تواجدها في ساحات عدة ابتداءًا من سوريا إلى العراق وليبيا والصومال”.
ووجه اتهاماته لمصر قائلا : “أصبحت الآن شبه لا دولة بكل مؤشراتها الاقتصادية، واقتصادها المنهار، ولا توجد بيئة استثمارية ولا تتمتع بسمعة طيبة في العالم، ناهيك عن تحول البلاد إلى جحيم ضد الحريات السياسية للمواطنين”.
واعتبر أن العلاقات المتوترة مع السعودية مكسب لتركيا حيث وصفها بانها إدارة باتت سمعتها سيئة للغاية في أرجاء العالم، عقب إقدامها على قتل أحد مواطنيها وذبحه بالمنشار داخل قنصليتها، على حد تعبيره.
تجدر الاشارة الى ان تركيا دأبت على إرسال الأسلحة والمرتزقة السوريين إلى ليبيا لمساندة حكومة الوفاق غير الشرعية المدعومة من المليشيات والجماعات الإرهابية المسيطرة عليها، حيث تستخدم أنقرة سفنًا عسكرية تابعة لها موجودة قبالة السواحل الليبية في هجومها الباغي على الأراضي الليبية بما يخدم أهدافها المشبوهة، والتي تساعدها في ذلك حكومة الوفاق المسيطرة على طرابلس وتعيث فيها فسادًا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق