محلي

مفتي الدم ( الغرياني ) يجدد دعوته لاحماء الجبهات

جدد المفتي المعزول الصادق الغرياني دعوته للاهتمام بالجبهة واحماءها والدفع بالمزيد من الشباب اليها مهما كان الثمن لاجل ما اسماه مواجهة العدو .
هذا ويعد الصادق الغرياني من اكبر المحرضين على سفك الدماء بفتاوى اثارت الكثير من الجدل حوله وحول حقيقة مايدعو اليه بعيدا عن صحيح الدين الاسلامي الذي يؤكد على حرمة الدم .
الغرياني الذي يتخد من احد المنابر المرئية تحت مسمى ( التناصح ) وسيلة للتحريض على القتال واشعال فتيل المواجهات في كل الاوقات وبمختلف المبررات اكد انه على ما اسماهم ( بالثوار ) عدم ترك السلاح .
وقال مفتي الدم الغرياني انه لابد من الاهتمام بالجبهة وكأن المعركة بدأت اليوم مبررا قوله بان العدو لايعمل للسلام – حسب قوله – بل يحشد السلاح والمرتزقة بكل ما اوتي من قوة .
واضاف ان تصريحات المجتمع الدولي حول فتح النفط ووقف القتال لاتعني شيئا لانهم ( والكلام للغرياني ) غير جادين .
هذا ويذكر ان المفتي الغرياني المحسوب على جماعة الاخوان لم يدع يوما للحوار او ترك السلاح بل كان ومنذ اول فتاويه الدموية في العام 2011 من اشد المحرضين على القتل وسفك الدماء واشعال فتيل المعارك فيما بين الليبيين

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق