محلي

معهد أمريكي: الصراع في ليبيا دخل مرحلة ضبابية واتفاق النقط يزيد الانقسام السياسي والأمني

حذر معهد “أميركان انتر برايز”، من تداعيات المرحلة الراهنة في ليبيا. وقال: إن الصراع في ليبيا دخل مرحلة غير مؤكدة، من المرجح أن تُزيد من انقسام المشهد السياسي والأمني، وبالخصوص مع انخفاض الخطر الفوري لحدوث صراع بين دولة وأخرى. وبعدما أعلنت الخارجية التركية أن المفاوضات مع روسيا تتقدم نحو اتفاق. كما تراجعت التهديدات السابقة لمصر بالتدخل في ليبيا، وبعدما ساهم التدخل الروسي في ليبيا في ردع أنقرة.
وأعرب “انتر برايز” في تقرير له اليوم، عن قلقه من زيادة التشرذم في كل من شرق وغرب ليبيا، ما قد يؤدي إلى اقتتال داخلي بين الميليشيات، معتبرًا اتفاق إنهاء الإغلاقات النفطية الذي رعته روسيا تقويضًا لجهود الأمم المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية، لرفع الحصار عن موارد الطاقة.
وأكد المعهد، أن مفاوضات النفط المثيرة للجدل تساهم في الاضطرابات السياسية التي تعيد تشكيل هياكل السلطة في كل من شرق وغرب ليبيا.
وتوقّع المعهد أن يؤدي تغيير ديناميكيات السلطة في طرابلس إلى صراع بين كتل الميليشيات المتنافسة للسيطرة على المدينة، ويدق ناقوس الخطر المتمثل في الانقسام المستمر والمتفاقم في ليبيا في تهيئة الظروف للجماعات السلفية الجهادية بتعزيز مواقعها، مرجحًا أن يواصل تنظيم “داعش” الإرهابي وتيرة هجومه المتجدد في ليبيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق