محلي

مراقبو التعليم يحملون مالية السراج والمصرف المركزي مسؤولية المماطلة في تسليم مرتبات المعلمين

حمل مراقبو التعليم، كل من وزارة مالية السراج والمصرف المركزي- طرابلس، مسؤولية التلكؤ والمماطلة في صرف المستحقات المشروعة للمعلمين.
وأعلن مراقبو التعليم، من مختلف بلديات ليبيا الجنوبية والغربية والوسطى اليوم، في بيان لهم اليوم، عن تضامنهم مع المعلمين والمفتشين التربويين وكافة العاملين بوزارة التعليم، موضحين أن زملائهم تعرضوا ولا زالوا يتعرضون لأبشع أنواع الظلم والتجاهل والاعتداء على حقوقهم المالية المشروعة من قبل المجلس الرئاسي لحكومة السراج غير الشرعية، ووزارة مالية السراج ومصرف ليبيا المركزي طرابلس.
وقالوا خلال، اجتماعهم بمقر وزارة التعليم بطرابلس: لا يعنينا التنازع والصراع الداخلي الذي بات معلنا بين هذه المؤسسات والأجسام المسؤولة بشكل مباشر على صرف حقوقنا المشروعة، ونحن نقف اليوم هذه الوقفة التضامنية مع زملائنا المعلمين بعد أن رأينا ولمسنا بأنفسنا تجاهل الجهات الرسمية في الدولة لحقوق هذه الشريحة المهمشة.
جدير بالذكر أن الخلاف على صرف المرتبات، تكرر ولا يزال أكثر من مرة بين كل من مالية السراج ومصرف ليبيا المركزي ويدفع ثمنه الشعب الليبي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق