محلي

مراقبون: اتفاق النفط الذي وقعه معيتيق هدفه سداد ديون الصراع في الجانبين والتي تصل إلى 130 مليارا

قال مراقبون، إن الهدف “الرئيس” لاتفاق حفتر – معيتيق بخصوص فتح حقول النفط هو العمل على سداد الديون المتفاقمة بسبب فاتورة الحرب في الجانبين.
وكشفت المصادر أن الديون التي تراكمت وصلت الى نحو 130 مليار دولار يخص حفتر منها نحو 50 مليارا.
وأضاف المراقبون أن الأزمة المالية الطاحنة هى التي حركت الطرفان،
ليجعلوا من ثروات الليبيين هدفًا جديدًا لهم بتضمين الاتفاق بندًا ينص على سداد ديون الطرفين، رغم وصولها لما يقارب المائة وثلاثون مليار دولار. نصيب حفتر وحده منها حوالي 50 مليار.
وكشف المراقبون، أن بيان معيتيق، تضمن عدة نقاط، منها النقطة رقم 8 المتمثلة في معالجة وسداد الدين العام للطرفين، حيث أن ديني الطرفين بسبب استجلاب الأسلحة والذخائر والطائرات والمرتزقة تفوق الـ100 مليار، ما يعني استنزاف جديد لثروات الشعب الليبي.
كما كشفوا أن ميليشيات ومرتزقة حكومة السراج غير الشرعية، يبلغ عددهم وفقًا لحصر من جانب شيوخ قبائل ليبيا، أكثر من 28 ميليشيا، لافتين إلى أن الميليشيا الواحدة تكلف حكومة السراج شهريا ما يصل إلى 50 مليون دولار شهريًا ما بين رواتب وتسليح والإنفاق على العمليات والتحركات، أي أنها تنفق شهريًا وفق هذا العدد ما لايقل عن 1.4 مليار دولار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق