محلي

مجلس الأمن يمدد مهمة البعثة الأممية لليبيا رغم امتناع دولتين

صوت 13 عضوا بمجلس الأمن على تمديد مهمة بعثة الأمم المتحدة في ليبيا حتى 15 سبتمبر 2021، فيما امتنعت الصين وروسيا عن التصويت على القرار.
وتبنى المجلس مشروع القرار الذي أعدته بريطانيا، والذي يتضمن تغيير بنيوي لمهمة البعثة الأممية في ليبيا ليشمل مستقبلا “مبعوثا” يساعده “منسق”.
وتضمن قرار مجلس الأمن رقم (2542) لسنة 2020، الذي استبدال مصطلح «الممثل الخاص» بـمصطلح «المبعوث الخاص»، وتكليفه بممارسة القيادة الشاملة لبعثة الأمم المتحدة في ليبيا مع التركيز بشكل خاص على المساعي الحميدة والوساطة مع الجهات الفاعلة الليبية والدولية لإنهاء النزاع، بينما تقع «العمليات والإدارة اليومية» للبعثة ضمن اختصاص «منسق بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا»، الذي يعمل تحت سلطة المبعوث الخاص.
ويعد هذا التعديل هو الأول للبعثة منذ إنشائها نهاية العام 2011.
وعلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش تعيين الشخصين اللذين سيتوليان المنصبين الجديدين.
وقالت بعثة ألمانيا لدى الأمم المتحدة عبر حسابها على موقع «تويتر» إن قرار مجلس الأمن يؤكد التزام المجلس بضمان وقف دائم لإطلاق النار وإحلال السلام في ليبيا.
واعتبرت بعثة بلجيكا ان تجديد ولاية البعثة وتحديثه هيكلها يمهد الطريق أمام التعيين السريع لمبعوث خاص للأمم المتحدة إلى ليبيا، الذي شددت على ضرورة أن يقود وساطة الأمم المتحدة وإشراك الجهات الفاعلة الإقليمية في إطار عملية برلين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق