محلي

مجلة “جون أفريك” المقربة من الاستخبارات الأوروبية: الأتراك والأمريكان مارسوا ضغوطات كبيرة لعودة باشاغا

كشفت مجلة “جون أفريك” المقربة من دوائر الاستخبارات الأوروبية،عن فضل الأتراك والأمريكان في عودة فتحي باشاغا، الوزير المفوض بداخلية السراج لمنصبه.
وقالت المجلة، في عددها الجديد، إن أنقرة وواشنطن سارعت خلف الكواليس للضغط على السراج من أجل عودة باشاغا.
وكانت السفارة الأمريكية في ليبيا، فور إعلان توقيف باشاغا وإحالته للتحقيق، أصدرت بيانا، ثمنت فيه ما أسمته بـ”الشراكة الوثيقة” بين السراج وباشاغا. ولم تعلن احترامها للقرار الليبي الذي أصدره السراج كما كان متوقعا.
فيما سارع أردوغان بإرسال وفد أمني تركي رفيع المستوى، لطرابلس، قيل إنه كان صاحب الفضل في صفقة رجوع باشاغا لمنصبه.
https://www.jeuneafrique.com/1039886/politique/libye-turcs-et-americains-a-la-rescousse-de-fathi-bachagha/

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق