محلي

مؤسسة النفط: نتابع أزمة إيصال الوقود لكل أنحاء ليبيا وصنع الله: استمرار الإغلاق سبب المعاناة

عرب رئيس مؤسسة النفط، مصطفى صنع الله، عن بالغ الأسف لوجود شخصيات تضع مصالحها الشخصية، ومصالح دول خارجية فوق مصلحة ليبيا على حد قوله. ولذلك تستمر المعاناة مع استمرار إغلاق حقول النفط لنحو 8 أشهر متواصلة.
وقال صنع الله، إن المؤسسة تعمل بكل ما يمكنها للتخفيف من آثار المعاناة على الليبيين.
في ذات السياق، أعلنت مؤسسة النفط، أنها تتابع أزمة إيصال الوقود إلى كافة أنحاء ليبيا، وإلى محطات توليد الكهرباء في مختلف أرجاء البلاد بالرغم من إقفال مصافي النفط المحلية واستنزاف الميزانيات، لاستيراد المحروقات خلال الفترة الماضية لتعويض توقف إنتاج المصافي المحلية، والعجز المالي التاريخي المترتب على ذلك.
وأضافت في بيان لها: إن هذا الإغلاق غير القانوني للمنشآت النفطية التابعة للمؤسسة، تسبب بالعبث بالاقتصاد الليبي وعدم الاكتراث بالوضع المعيشي المزري الذي يعيشه كل مواطن في ليبيا بسبب هذا الاغلاق.
وتابعت، إن المُغلقين منعوا جميع المصافي من العمل بسبب إيقاف إنتاج النفط لمدة ثمانية أشهر متواصلة، كما تم إيقاف إنتاج الغاز المُستخدم لتوليد الطاقة الكهربائية مما أجبر المؤسسة على استيراد الديزل لمحطات توليد الكهرباء واستنزاف الميزانيات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق