محلي

لنقي: علينا أن ننتظر نتائح الحوار بالمغرب رغم اعتراضنا على الوفد المشارك

طالب عضو ما يسمى بالمجلس الأعلى للدولة، أحمد لنقي، بانتظار النتائج التي سيتمخض عنها حوار المغرب. قائلا إذا رأينا فيها خير البلاد وأهل البلد، فنحن معها أما إذا وجدنا غير ذلك سنرفع أصواتنا بالمعارضة على حد قوله.
وأضاف لنقي، في مداخلة هاتفية بإحدى الفضائيات، للتعبير عن رأيه في حوار المغرب قائلا: إنه على يقين بأن الاجتماعات الحالية في المغرب، بين أعضاء “الاستشاري” ونواب شرق البلاد، هى مجرد اجتماعات تشاورية لم تأخذ الصفة الرسمية الملزمة.
وتابع: إذا أدت هذه الاجتماعات إلى توحيد الكلمة وتوحيد المؤسسات الليبية، وتعيين المناصب السيادية وهذا مهم جدا تكون خطوة لا نقف ضدها، لكن – والكلام لـ”لنقي” إذا كانت هذه الاجتماعات تفيد أشخاص بعينهم فسنقف ضدها.
وقد أصدرنا نحن أعضاء “الدولة الاستشاري” بيانا نعترض فيه على تشكيلة الوفد.
وشدد لنقي، على أن اجتماع المغرب جاء بعد توافقات دولية وإقليمية. وزعم وجود تفاهم بين الأتراك والمصريين هو ما أدى الى لقاء المغرب. والهدف أن يصب ذلك في الصالح الليبي وتنتهي الحرب والفوضى ويعود الليبيين لحكم أنفسهم

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق