محلي

لأنه رجل أنقرة في ليبيا.. عسكري تركي يحذر: استقالة السراج قد تعني نهاية الوجود التركي في البلاد

حذّر اللواء التركي المتقاعد أحمد يافوز، من التهديد الذي يشكله إعلان رئيس المجلس الرئاسي غير الشرعي فايز السراج، استقالته، على الاتفاقيات المبرمة بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والسراج.
ونبه يافور، في تصريحات نقلها موقع “جمهورييت” التركي، إلى أن رحيل السراج عن المشهد السياسي، قد يعني نهاية الوجود التركي في ليبيا، خاصة وأن السراج هو رجل تركيا في ليبيا.
وقال يافور: “إن الوضع الليبي الحالي يقلق السلطات التركية بشكل كبير، خاصة بعد إعلان السراج اعتزامه الاستقالة، مما يعرض مصير الاتفاقات التركية الليبية للخطر”.
وأوضح يافور، أن آلية التدخل التركي في ليبيا ترتكز على تواجد السراج في منصبه، مؤكدا صعوبة التنبؤ بما سيحدث في الملف الليبي خلال الفترة المقبلة، خاصة وأن تركيا تنتظر معرفة من سيحل محل السراج.
وحذر الجنرال التركي، من أن التدخل التركي في ليبيا أصبح ذو نظرة أحادية
يأتي ذلك بعد تمكن تركيا من إرسال الاف المرتزقة السوريين إلى ليبيا، إضافة إلى المئات من الجنود الأتراك، وذلك لتنفيذ اتفاق أردوغان مع السراج والذي ضمن لتركيا الحق في التدخل في ليبيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق