محلي

كان يأمل في عقد صفقة مع حفتر..الشح: كلمة السراج صبيانية كلها كذب

تباينت ردود الأفعال الداخلية حول كلمة السراج، مساء أمس الأربعاء، والتي أعلن فيها عزمه تسليم مهامه في موعد أقصاه نهاية أكتوبر المقبل.

حيث قال المستشار السابق لما يعرف بـ “مجلس الدولة الاستشاري” أشرف الشح، إن خطاب السراج بمثابة إعلان فشل بعدما أضاع على الليبيين 4 سنوات.

وأضاف الشح، في لقاء تلفزيوني تابعته “قناة الجماهيرية” عبر قناة “ليبيا الأحرار”، أن السراج تحصل على ظروف أفضل بكثير من رؤساء الوزراء الذين سبقوه، إضافة إلى الدعم الدولي، متابعا: “لكنه فاشل بالفطرة وغير قادر، وكان يأمل في الوصول إلى صفقة مع حفتر في كل اللقاءات التي جرت بينهما”

وتابع: “أبقى وزاراته بدون وزارات، وأصبح يحمل 7 ألقاب”

واستطرد قائلا: “هدف السراج أن يقول لليبيين إنني سوف أُسلّم في نهاية أكتوبر، فلا تتظاهروا اليوم ضدي إذا كان هناك فساد أو لم تكن هناك كهرباء، أو لا تحتجوا على تعيين محمد بعيو، في الإعلام”

وأردف: “لكنه ربط الاستقالة بتسليم على من سيُتفق عليه”، وأكد: “لن يحدث اتفاق لا في أكتوبر 2020 ولا أكتوبى 2021، ووقتها سيقول “لم يتفقوا وأنا مرغم على البقاء”

واختتم: “بذلك خفتت المعارضة والاحتجاجات، وهذه طريقة صبيانية كلها كذب وتدليس”

يشار إلى أنه، بعد 5 سنوات من الفشل الذريع، وفي خطاب لم يلب طموحات الليبيين، قال فايز السراج، رئيس الحكومة غير الشرعية، إنه يود تسليم السلطة لمجلس رئاسي جديد وحكومة جديدة أواخر أكتوبر المقبل.
ودعا السراج ،لجنة الحوار الليبي، أن تضطلع بمسؤوليتها في الإسراع بتشكيل السلطة التنفيذية، مُعربًا عن رغبته في تسليم مهامه في موعد أقصاه نهاية أكتوبر القادم، على أمل أن تكون لجنة الحوار استكملت أعمالها، واختارت مجلسًا رئاسيًا جديدًا وكلفت رئيسًا لحكومة يتم تسليم المهام إليه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق