محلي

كاشفين حقيقة تركيا.. قيادات من مليشيات سورية تحذر من السفر إلى ليبيا وأذربيجان

حذرت قيادات من مليشيات في سوريا، عناصرها من الرضوخ لأوامر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشأن السفر إلى ليبيا وأذربيجان، مؤكدة أن كل من سيخالف ذلك سيتعرض إلى أشد العقوبات.
وذكر مصدر أن مليشيا “فرقة السلطان مراد وفرقة العمشات” الموالية لتركيا، والتي تتواجد عناصرها بليبيا، قد وافقت على الذهاب إلى أذربيجان لأجل الاقتتال، وأن أولى دفعه ستضم (1000 مرتزق) وموعد سفرهم نهاية سبتمبر 2020م.
وكان حزب الشعوب الديمقراطي التركي، قد شنّ، أول أمس، هجومًا حادًا على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، متهمًا إياه بالتسبب في الدمار الذي لحق بكل من ليبيا وسوريا والعراق، وبالتعاون مع تنظيم مع داعش الإرهابي، مُطالبًا بالخروج من تلك البلاد.
يشار إلى أن وكالة خطوة السورية المرخصة في الولايات المتحدة، قد نقلت عن مصدر عسكري مطلع من المرتزقة السوريين، قوله إنَّ المخابرات التركية وجهت أوامرها ببدء التجنيد للتوجه نحو أذربيجان براتب 2000 دولار شهريًا، وبعقود لـ3 أشهر.
وأكمل المصدر بأنَّ الأوامر الأولية هي لتجهيز 1500 عنصر مرتزق سوري، إلا أن الأوامر لم تصدر بعد بالتحرك رغم جاهزية عناصر المرتزقة، مشيرا إلى أنهم لا يعلمون حتى الآن ما هو الهدف من التوجه إلى أذربيجان، ومن هي الجهات التي سيقاتلونها بالضبط.
وكان عدد من المرتزقة السوريين قد أشاروا في تسجيلات سابقة أنهم لم يتقاضوا مرتباتهم في ليبيا، وأن تعرضوا لعمليات نصب متعددة، وأعربوا عن ندمهم إزاء القدوم لليبيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق