محلي

قيادي عسكري بمليشيا سورية: ذهبنا للقتال في ليبيا لأن مصالحنا مرتبطة بتركيا  

أكد القيادي العسكري بمليشيا سورية متطرفة العقيد زياد حاجي عبيد، أن العناصر التي تنتمي للتنظيم (المليشيا) ذهبت للقتال في ليبيا، لأن مصالح التنظيم مرتبطة بمصالح تركيا، ولذلك أيضا سيذهبون إلى أذربيجان.

وأوضح عبيد «نحن مضطرون لرد الدين للجانب التركي، وأن نكون مع الأتراك في خندق واحد، سواء كان ذلك في ليبيا أو في أذربيجان أو في أي مكان آخر، فنحن نتعاون مع الجانب الذي يساعدنا في حل قضيتنا».

وكشف القيادي المتطرف عن حقيقة الدعم التركي للمليشيا، قائلًا «إن الجيش التركي يقدم الدعم لأكثر من 70 ألف مقاتل، لكن لدينا أكثر من 50 ألف مقاتل لا يتلقون دعمًا حتى الآن»، وأردف: «نحن مستعدون للدفاع عن المصالح التركية سواء داخل أو خارج الأراضي السورية».

وقال عبيد لشبكة «رووداو» الإعلامية التابعة للمليشيا «نعمل على تعزيز مصالحنا المشتركة مع الجيش التركي، وليس لدي إحصائية بأعداد من ذهبوا للقتال في أذربيجان».

https://www.rudaw.net/arabic/middleeast/syria/280920201

يشار إلى أن تركيا أرسلت إلى ليبيا في وقت سابق آلاف المرتزقة السوريين للقتال إلى جانب مليشيات السراج، كما أنها أرسلت الأسلحة وضباطا وجنودا أتراك على الأرض، وهو ما اعترفت به تركيا في وقت سابق من خلال تأكيدها على استمرار دعمها لحكومة السراج، وأكدته العديد من التقارير الدولية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق