محلي

فتح المجال الجوي الليبي التونسي بدءا من أكتوبر.. وتونس تضع شروطا للسماح للمسافرين الوافدين بدخول البلاد

أعلنت الشركة الليبية الافريقية للطيران القابضة، عن فتح المجال الجوي بين تونس وليبيا تدريجيا حسب البرتوكلات الصحية المعمولة بين البلدين اعتبار من بداية اكتوبر.

وأوضحت الشركة أن ذلك جاء بعد مشاورات مع الجانب التونسي فيما يخص فتح المجال الجوي والبري.

اشترطت الإدارة العامة للطيران المدني التوسي ضرورة استظهار كل وافد للبلاد شهادة مخبرية تثبت سلبية تحاليله لفيروس كوفيد 19، على ألا يتجاوز تاريخ إجراء التحليل 120 ساعة عند الوصول للحدود.

واستثنت الإدارة في مذكرة عمل لها، الأطفال دون 12 سنة والمسافرين القادمين على متن الرحلات السياحية غير المنتظمة، والمسافرين القادمين على متن الرحلات المنتظمة في إطار رحلات منظمة ومؤطرة، والتي تشمل الين يطبق عليهم البروتوكول الصحي الصادر عن وزارة السياحة والصناعات التقليدية في في إطار مجموعات مؤطرة وإقامة مؤطرة في النزل.

وأشارت المذكرة إلى أنه فيما عدا الاستثناءات المذكورة، فإن شركة النقل الجوء مدعوة لعدم قبول تسجيل أي مسافر وافد إلى البلاد التونسية ما لم يستظهر بالشهادة المخبرية للتحليل السلبي عند عملية التسجيل بمطار المغادرة مع ضرورة تأكدها من النتيجة السلبية للتحليل

يشار إلى وصول عدد المصابين في ليبيا بفيروس كورونا أكثر من 30 ألف مصابا، والأعداد في تزايد.

بعد مشاورات مع الجانب التونسي فيما يخص فتح المجال الجوي والبري تقرر فتح المجال الجوي من السلطات المختصة تدريجيا حسب…

Gepostet von ‎الصفحةالرسمية :الشركة الليبية الافريقية للطيران القابضة Laahco‎ am Sonntag, 27. September 2020

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق