محلي

عضو مجلس نواب طبرق يهاجم حكومة الشرق ويصفها بالفشل والفساد

هاجم عضو مجلس نواب طبرق، صالح افحيمة حكومة الشرق واصفًا إياها بالفشل في تحقيق المهام المناطة بها بالإضافة إلى شبهات الفساد التي جعلت منها حكومة مرفوضة لدى الشارع.
وذكر افحيمة في تصريحات لموقع عربي21 المحسوب على قطر إن مجلس النواب لم ينظر في الاستقالة حتى اللحظة، ولم توجه دعوة رسمية حتى الآن لعقد جلسة بهذا الخصوص ولربما لن توجه أصلا دعوة لعقد جلسة للنظر بالاستقالة مشيرا الى أنها لم تعد ترضخ لرقابة البرلمان منذ فترة.
ولفت إلى أن العالم غير مُعترف بتلك الحكومة .. مشددا على أن الحل في ليبيا لن يكون إلا بإنهاء انقسام المؤسسات والإسراع بإجراء انتخابات تشريعية ورئاسية في وقت واحد، حتى لا تعود مُجددًا أزمة تداخل الصلاحيات، التي تقع فيها ليبيا الآن، وأربكت المشهد.
هذا وكانت مصادر قد اكدت أن حكومة الشرق تقدمت باستقالتها خلال الاجتماع الطارئ الذي عقده رئيس مجلس نواب طبرق الأحد الماضي .
هذا وتفيد الوقائع باستشراء الفساد بالمنطقة الشرقية حيث، وجهت المحامية حنان البرعصي، في السادس من الفاتح/سبتمبر الجاري، رسالة شديدة اللهجة إلى رئيس اركان قوات الكرامة ورئيس اللجنة العليا لمكافحة وباء كورونا بالمنطقة الشرقية، عبد الرازق الناظوري، متسائلة عن حجم الاختلاسات ومصادر ثروته التي تضخمت وأصبحت بالمليارات دون سابق إنذار.
تجدر الاشارة الى ان شباب بنغازي، على مدار الأيام الماضية خرجوا في مظاهرات مطالبين بسقوط جميع الأجسام السياسية في ليبيا، لافتين إلى أنها عجزت عن خدمة المواطنين الليبيين، مُنددين بغياب المسؤولين ومؤسسات الدولة وتقاعسهم عن أداء دورهم، مطالبين أيضًا بعدم إطالة الفترة الانتقالية، وضرورة إجراء الانتخابات في أسرع وقت ممكن.
وانطلقت تلك التظاهرات من رحم المسيرات المؤيدة للدكتور سيف الإسلام القذافي من 20 هانيبال/أغسطس الماضي، حيث اتسعت رقعة المظاهرات لتشمل غالبية المدن، مُطالبة برحيل حكومتي الشرق والغرب لتسببهم فيما وصلت إليه ليبيا من أزمات، إضافة إلى محاربة الفساد وتردى الأوضاع المعيشية، حيث جاب المحتجون عموم المدن الليبية هاتفين ضد كل الاجسام السياسية الموجودة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق