محلي

عضو مجلس الاخوان المشارك في اجتماع القاهرة : مصر يمكن ان تحقق الكثير بحكم ثقلها ودورها في الأزمة

أوضح عضو المجلس الأعلى للإخوان المسلمين عبدالله أن اجتماع القاهرة تناول العديد من الملفات منها توحيد المؤسسات العسكرية والسياسية والتقدم خطوة للأمام خاصة في ظل توازي الاجتماعات في عدد من العواصم مؤكدا إن العملية السياسية في ليبيا، لابد أن تكون بمشاركة مصر بقدر كبير لما يمكن أن تحققه بحكم ثقلها ودورها في الأزمة.
وقال في تصريحات لوكالة “سبوتنيك” الروسية أن طرفي ان الاجتماع الذي احتضنته القاهرة بحثا آلية الوصول إلى خارطة طريق للمرحلة المقبلة وأوضح أن جماعته يرغبون في دور أكبر للقاهرة في العملية السياسية مشيرا أن دور مصر سيضيف إيجابية لما يحدث في المغرب وجنيف.
وبين أن الأطراف العسكرية ستخضع لما يتم التوافق عليه بين الأطراف المجتمعة على المستوى السياسي، مضيفا أن مصر قطعت شوطا كبيرا بشأن توحيد المؤسسة العسكرية قبل 4 الطير/أبريل 2019م.
ومن المعلوم ان القاهرة استقبلت الثلاثاء الماضي، وفد ليبيّ يضم مندوبين عن بعض الاجسام السياسية بالمنطقة الغربية لبحث حلول إنهاء الأزمة الليبية في الوقت الذي استضافت المملكة المغربية، منذ الأحد الماضي، مفاوضات بين اطراف ليبية بهدف حلحلة الأزمة الليبية بشكل سلمي بعيدًا عن التدخلات الأجنبية والعسكرية.
من جانبها رحبت جامعة الدول العربية بالحراك السياسي الراهن الذي يشهده الملف الليبي والهادف إلى تقريب وجهات النظر وبناء الثقة بين الأطراف الليبية والوصول إلى تفاهمات محددة لحلحلة الأزمة على مساراتها الأمنية والسياسية والاقتصادية تحت رعاية الأمم المتحدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق