محلي

عبد العزيز: عماري خارج المعادلة..و”الرئاسي” إلى مزبلة التاريخ

يتتابع سقوط الأقنعة عن كل من تحالفوا للرقص على جثة الوطن في 2011، ودبت بينهم الخلافات والمعارك طمعا في الاستئثار بالمناصب والأموال، ولاسيما جماعة الإخوان المسلمين والجماعة المقاتلة الإرهابيتين.

حيث هاجم عضو جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية، محمود عبد العزيز، كلمة القيادي في الجماعة المقاتلة عضو ما يعرف بـ “المجلس الرئاسي” محمد عماري زايد، قائلا: “كنت أعتقد أنه لا يتكلم وأنه يتواصل بلغة الإشارة، لكنه مازال بفصاحته المعهودة، لم نرى هذه الفصاحة والحماس، والمواطن الليبي يعاني طيلة 5 سنوات، والصفقات تُعقد شرقا وغربا، والمال الليبي يُنهب وتُهدر الإمكانيات، واصفا موقفه بـ “العار”

وأضاف عبد العزيز، في لقاء تلفزيوني تابعته وحدة الرصد في “قناة الجماهيرية”، مساء الخميس، عبر قناة التناصح المملوكة لمفتي الإخوان المسلمين والجماعات الإرهابية، الصادق الغرياني، موجها حديثه لعماري زايد: “لم تتذكر الفساد إلا عندما وجدت أنك خارج المعادلة، ولن يكون لك منصب في تشكيل المجلس الرئاسي الجديد أو الحكومة”

وتابع: “أنت اتممت صفقة الصخيرات لتكون عضوا في المجلس الرئاسي، رغم تأكيدك بعدم المشاركة في الصخيرات، لماذا تم اختيارك عضوا في الرئاسي من بين أعضاء المؤتمر الوطني!؟”

واستطرد قائلا: “انت تحمل الجنسية الإنجليزية، كان أحرى بك انت تتصل بالسفير البريطاني”، مضيفا أن أعضاء ما يعرف بـ “المجلس الرئاسي” كلهم يحاولون مغازلة المواطن، مردفا: “لكن مصيرهم سيكون إلى مزبلة التاريخ”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق