محلي

صنع الله: الباب مفتوح للشركات الإندونيسية في مجال النفط والغاز وتطوير القطاع

أوج – طرابلس
ناقش رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، خلال لقائه أمس الأربعاء، مع القائم بالأعمال سفارة إندونيسيا لدى ليبيا، محمد عمار معروف، والوفد المرافق له، سبل التعاون المشترك في مجال النفط والغاز، وتواجد الشركات الإندونيسية بقطاع النفط.

وأكد صنع الله، بحسب بيان للمؤسسة، طالعته “أوج”، أن الباب مفتوح للشركات الإندونيسية في مجال النفط والغاز وتطوير القطاع بما يعم بالفائدة على الجانبين.

وحضر اللقاء الذي أجُري في مقر المؤسسة بطرابلس؛ عضو مجلس الإدارة للشؤون المالية والإدارية العماري محمد، والدكتور خلف الله إبراهيم مدير عام الشؤون القانونية، وصلاح بن علي مدير مكتب التعاون الدولي بالمؤسسة الوطنية للنفط

NOC Chairman meets Indonesian Charge d’Affaires to LibyaNational Oil Corporation (NOC) chairman Eng. Mustafa Sanalla…

Gepostet von ‎المؤسسة الوطنية للنفط National Oil Corporation‎ am Donnerstag, 3. September 2020

وكان اللواء ناجي المغربي، قائد حرس المنشآت النفطية، أعلن السماح بفتح الموانئ النفطية للتصرف في النفط والنفط الخام المخزن لإتاحة الفرصة لتوفير الغاز المطلوب لتشغيل الكهرباء لرفع المعاناة عن كاهل المواطنين.

وقال المغربي، في بيان مرئي تابعته “أوج”، إن ذلك القرار جاء بناء على تعليمات خليفة حفتر، بعد الاجتماع مع عضو مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط جاد الله العوكلي، ورئيس لجنة الإدارة لشركة الخليج للنفط محمد بن شدوان، يوم الأحد 16 هانيبال/أغسطس 2020م، حيث تمت مناقشة مواضيع تخص قطاع النفط والغاز والأوضاع الراهنة المتعلقة بعدم توافر الطاقة الكهربائية والانقطاعات المستمرة ما أثر على الحياة اليومية للمواطنين.

وأوضح أن القرار يأتي تحقيقًا لرفع المعاناة عن المواطن بشتى نواحي الحياة والحفاظ على البنية بمناطق النفط والتصدير والمحافظة على المنشآت النفطية القائمة من خزانات وأنابيب الغاز والنفط ومعدات التنقيب وغيرها بتلك المناطق، وكذلك نظرًا لاستمرار تراكم المكثفات المصاحبة للغاز بما يؤثر على القدرة التخزينية ما يتسبب في عدم توفير الغاز بالكميات المطلوبة للشركة العامة للكهرباء.

واختتم المغربي بيانه قائلا: “لا مانع من فتح الموانئ النفطية للتصرف في النفط والنفط الخام المخزن لإتاحة الفرصة لتوفير الغاز المطلوب للتشغيل لرفع المعاناة عن كاهل المواطن والمحافظة على البنية التحتية للموانئ، وكذلك المعدات والمنشآت القائمة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق