دولي

صحيفة بريطانية: ما حدث بين السراج وباشاغا يكشف الخلافات الواسعة بين ميليشيات طرابلس

كشفت صحيفة، فاينانشيال تايمز البريطانية، الكثير من العيوب التي تنتاب حكومة السراج غير الشرعية. وقالت إن خلاف الميليشيات الحاكمة في طرابلس، وإيقاف باشاغا كان متوقعا بعد إبعاد حفتر عن العاصمة طرابلس.

ووصفت فاينانشيال تايمز، ما حدث بين السراج وباشاغا بالتشققات في جدار الميليشيات الموجودة في طرابلس، تهدد السلام الهش في العاصمة على حد قول التقرير.

وقالت: إنه في يوم إيقاف باشاغا عن العمل، هللت ميليشيات طرابلس للقرار، ويوم رجوعه إلى مصراتة من تركيا هللت ميليشيات أخرى لرجوعه. بما يكشف عمق الانقسامات.

وعلق دبلوماسي غربي: هذا هو الوقت الخطأ تماما لحكومة السراج غير الشرعية لبدء الاقتتال الداخلي، لكن كان من المتوقع حدوث ذلك.

 ورجح ولفرام لاتشر، أحد الخبراء بالمعهد الألماني للشؤون الدولية والأمنية، إعادة فتح الشقوق التي كانت موجودة في الأساس قبل الهجوم على طرابلس، عندما كان باشاغا على خلاف مع الميليشيات في طرابلس.

وقال لاتشر، لقد تراجع الاثنان الآن السراج وباشاغا، عن حافة الهاوية لتجنب المواجهة، لكنهما على الأرجح يستعدان لجولة أخرى.

وحذرت فاينانشيال تايمز، من أن أي انهيار لحكومة السراج غير الشرعية. أو جولة جديدة من القتال بين الميليشيات الغربية من شأنه أن يضيف طبقة أخرى من التعقيد، إلى ما تحول إلى حرب بالوكالة تجتذب قوى إقليمية ودولية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق